التخطي إلى المحتوى

التقى فريق ليفربول الإنجليزي بفريق مانشستر سيتي مساء أمس للمرة الأولى في تاريخة على لقب بطولة الدرع الخيرية التي عقدت على أرض ملعب ويمبلي في العاصمة لندن.

أحداث المبارة

انتهت المباراة في الوقت الأاصلي بالتعادل الغيجابي للفريقين 1-1، فقد تقدم مانشستر سيتي بالهدف الأول بالدقيقة ال12 بهدف للاعب رحيم سترلينغ، ثم تعادل اللاعب البديل جويل ماتيب في الدقيقة ال78، ثم الذهاب لركلات الترجيح التي حسمها مانشستر بنتيجة 5-4.

هناك دورس مستفادة من هذا اللقاء، الأول أن اللقاء لم يبدأ بالشكل المتوقع وكان ريتمه هادي، ولكن مع الشوط الثاني بدأ اللاعبين في الحماس والتحدي، وكانت الأفضلية للاعبي سيتي، بينما لعب الريدز على التعادل.

الدرس الثاني أن مانشستر سيتي دائماً جاهز، فأكد مدرب الفريق جاهزيته للمباراة بل وجاهزية اللاعبين الأكثر استعداداً.

الدرس الثالث تناقض يورجن كلوب، يذكر أن كلوب اشتكى كثيراً في الفترة الماضية بسبب عدم حصوله على لاعبيه الاساسيين قبل انطلاق الموسم الجديد، على ذلك فقد اعتمد على لاعبيين شباب جدد، بجانب ان كل من الفريقين يحتاج لتدعيمات وتحضيرات قوية من اجل خوض موسم جديد ومشوق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.