التخطي إلى المحتوى

قال مارك كارني، حاكم بنك إنجلترا، اليوم الجمعة، الثاني من أغسطس / آب، أن خروج بريطانيا من عضوية الاتحاد الأوروبي دون إبرام اتفاق، كما هو المقرر بنهاية أكتوبر / تشرين الأول المقبل، سيسبب صدمة فورية لاقتصاد بريطانيا.

جاءت تصريحات حاكم بنك إنجلترا، خلال حديثه للإذاعة البريطانية، بي بي سي، قائلا “من دون اتفاق ستكون الصدمة على الاقتصاد فورية”.

وتأتي تصريحات حاكم بنك إنجلترا في ظل حديث رئيس الحكومة البريطانية الجديد بوريس جونسون، حول احتمالية خروج بريطانيا من عضوية الاتحاد الأوروبي دون إبرام اتفاق مع قادة الاتحاد الأوروبي.

وأضاف حاكم بنك إنجلترا في تصريحاته أنه “لن يعود بإمكان بعض الشركات القيام بعملها وتحقيق أرباح” حال خروج بريطانيا دون اتفاق بريكست.

وأوضح حاكم بنك إنجلترا، أن خروج بريطانيا من عضوية الاتحاد الأوروبي دون الاتفاق مع قادة الاتحاد الأوروبي، سيتسبب في انهيار عملة الجنيه الإسترليني، وهو ما سيلقي بدوره في ارتفاع أسعار ورادات بريطانيا من البنزين والمواد الغذائية، وهو ما سيؤدي إلى ارتفاع معدلات التضخم فجأة.

وقال حاكم بنك إنجلترا انه ما زال متفاءل بإمكانية ابرام اتفاق مع الاتحاد الأوروبي، إلا أنه لفت في الوقت ذاته إلى أن احتمالات خروج بريطانيا من عضوية الاتحاد دون إبرام اتفاق ما زالت كبيرة، محذرا من حدوث هذا الأمر

وحذر حاكم بنك إنجلترا من إقدام حكومة بوريس جونسون على الخروج من أوروبا دون إبرام اتفاق، قائلا أن “هناك بعض الشركات الكبيرة جداً في هذا البلد والمربحة جداً، ستصبح غير مربحة، غير ذات جدوى اقتصادية”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.