التخطي إلى المحتوى

أعلنت منصة مقاطع الفيديو  الشهيرة “يوتيوب”، أنها قامت بحجب قناة البرلمان الروسي، في ظل العقوبات الدولية التي تتعرض لها روسيا، جزاءً لها على عملياتها العسكرية الواسعة التي تشنها على الأراضي الأوكرانية، وسط غضب دولي عارم بين الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي وحلفاؤهم.

مؤشر خطير

إجراء المنصة المملوكة لمجموعة “جوجل” الأميركية العملاقة، قد يؤشر إلى اقتراب حظر الخدمة من روسيا تماما، حيث قامت بإغلاق المحطة وذكر في رسالة، السبت، أنه جرى وقف بث قناة دوما لأنها تخالف بنود الخدمة على youtube، وهو ما أكد عليه رئيس الدوما فياتشيسلاف فولودين.

قناة البرلمان الروسي “دوما تي في”، جرى حجبها من يوتيوب، حيث اتهم رئيس الدوما، الولايا المتحدة الأمريكية بأنها انتهكت حقوق بلاده، وكتب معلقا على هذه الواقعة، عبر حسابه على تطبيق “تليجرام”، أن واشنطن ترغب في أن تحتكر نشر المعلومات، وهو ما لن تسمح بلاده به.

القناة الروسية المذكورة، لم تعد متاحة على منصة يوتيوب، منذ صباح السبت، وبالتالي فإن روسيا لن يمكنها أن تلتف على هذا الإجراء من خلال التطبيق الشهير vpn، اما جوجل فقد أكدت أنها ستمتثل بكل العقوبات السارية ضد موسكو وقوانين الامتثال التجاري.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.