التخطي إلى المحتوى

عرقل قاضي فيدرالي في العاصمة الأمريكية واشنطن، أمس الجمعة، الثاني من أغسطس / آب، مرسوما للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يتيح رفض طلبات اللجوء المقدمة من العناصر التي دخلت إلى الأراضي الأمريكية بطريقة غير شرعية، عبر الحدود الميكسيكية الأمريكية.

ويعد المرسوم الرئاسي الذي أصدره دونالد ترامب في نوفمبر / تشرين الثاني من العام الماضي، يأتي في إطار التدابير التي اتخذتها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، للحد من ظاهرة الهجرة غير الشرعية للأشخاص القادمين من دول أمريكا الوسطى إلى الولايات المتحدة الأمريكية، والذي يقدر عددهم بمئات الآلاف.

وبحسب قناة A B C News الأمريكية، فإن القاضي الفيدرالي في العاصمة الأمريكية واشنطن، راندولف موس، اعتبر مرسوم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنه تجاوز للسلطة.

وقالت صحيفة ذي هيل الأمريكية، أن القاضي الفيدرالي اعتبر أن المرسوم الرئاسي لدونالد ترامب، يتعارض مع قوانين الهجرة الأمريكية، والتي تسمح للمهاجرين المتواجدين داخل الأراضي الأمريكية بالتقدم بطلبات لجوء للسلطات الأمريكية، حتى المهاجرين الذين دخلوا إلى الولايات المتحدة الأمريكية بطرق غير شرعية.

وينص مرسوم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على رفض طلبات اللجوء المقدمة من قبل المهاجرين، الغير حاصلين على وضع لاجئ في دولة المكسيك أو أي دولة أخرى عبروها خلال رحلتهم للولايات المتحدة الأمريكية.

وتواجه الولايات المتحدة الأمريكية تدفق أعداد كبيرة من المهاجرين الراغبين في دخول الأراضي الأمريكية بطرق غير شرعية، حيث أوقفت السلطات الأمريكية في شهر يونيو / حزيران الماضي، نحو 104 ألف شخص، خلال محاولاتهم عبور الحدود الجنوبية للولايات المتحدة الأمريكية بطرق غير شرعية.

ويندرج معظم هؤلاء اللاجئين لدول أمريكا الوسطى التي تشهد أعمال عنف وانتشار للفقر، والتي تأتي في مقدمتها دولتي السلفادور وجواتيمالا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.