التخطي إلى المحتوى

أثار إيلون ماسك أغنى رجل في العالم والرئيس التنفيذي لشركة تسلا ومالكها، جدلا واسعا في الفترة الأخيرة، بسب تصريحاته عن عملة دوجكوين ومحاولاته المستميتة في شراء منصة التغريدات القصيرة “تويتر”، والتي قوبلت برفض واسع من الملاك.

تصريحات إيلون ماسك مع رئيس منظمي مؤتمر TED

وفي هذه المرة المرة، أثار إيلون ماسك جدلا واسعا بسبب تصريحاته عن المكان الذي يعيش فيه، مؤكدا أنه لا يملك أي منزل، ويفضل العيش في بيوت أصدقائه، وذلك خلال حواره مع كريس أندرسون رئيس منظمي المؤتمر TED، مشيرًا إلى أنه لا يملك أي مكان يقيم فيه.

وتابع أغنى رجل في العالم، أنّه إذا سافر إلى منطقة الخليج التي يوجد بها أغلب هندسة تسلا، فإنه سيتنقل بين غرف النوم الاحتياطية الخاصة بأصدقائه، رغم أنه صرّح في وقت سابق، بأن ثروته السافية تقدر بحوالي 251 مليار دولار، وفقا لما ذكرته وكالة “بلومبرج” للأنباء.

وشهدت الولايات المتحدة الأمريكية توجيه انتقادات لاذعة لأصحاب المليارات، وكان من بينهم ماسك، وبخاصة أن الفواتير الضريبية التي يدفعونها منخفضة للغاية، مقارنة بأصحاب الوظائف مثل الاطباء والمهندسين والمعلمين، وفقا لما ذكره موقع بيزنس انسايدر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.