التخطي إلى المحتوى

شهدت البرازيل في الساعات المنقضية عملية أمنية التي قامت الشرطة والشرطة العسكرية بتنفيذها في الصفيح التي تقع شمالي العاصمة ضد الجريمة المنظمة، وهو ما نتج عنه مصرع 18 شخصا على الأقل، وذلك خلال عملية للقوات الأمنية في البرازيل، في «الصفيح».

تفاصيل العملية

وتسببت العملية في مقتل عنصر من قوات الأمن، علاوة على ذلك، فقد استهدفت العملية الأمنية، عصابات متخصصة بسرقة السيارات والنهب، وشدد مكتب «المدافع عن الحقوق» ولجنة حقوق الإنسان في نقابة المحامين البرازيليين، أن المعلومات التي بحوزتهما تفيد بسقوط 20 قتيلاً أثناء العملية، وفقا لما ذكرته شبكة فرانس 24 الإخبارية الفرنسية.

القوات الأمنية قبضت على 15 شخصا، من ضمنهم عنصر بارز في العصابات، يعرف باسم «إسكيلو»، متهما بقتل رجال الشرطة، وجرى مصادرة 48 دراجة نارية ورشاشة ثقيلة بالإضافة إلى 4 بنادق ومسدسين.

وذكرت قناة «جلوبو» البرازيلية، أن من بين المضبوطات رشاش يمكنه أن يسقط طائرة هليكوبتر، وذكر متحدث باسم الشرطة ، للصحفيين إن القتلى 16 شخص يشتبه بانتمائهم لعصابات إجرامية، أيضا، امرأة من سكان المنطقة، وفرد من قوات الأمن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.