التخطي إلى المحتوى

قلل صندوق النقد الدولي، توقعاته للنمو العالمي للعامين الجاري والمقبل، حيث وصف التوقعات الاقتصادية العالمية بأنها شديدة القتامة وليست مؤكدة أو واضحة، علاوة على ذلك، فقد توقع نمو الاقتصاد العالمي بما نسبته 3.2٪ في السنة الحالية.

تباطؤ كبير في الاقتصاد العالمي

وذلك قبل أن يتباطئ بشكل أكبر لمعدل الناتج المحلي الإجمالي بما نسبته 2.9٪ في السنة المقبلة، وفقا لما ذكرته محطة CNBC»، حيث تشير التوقعات لخفض التصنيف بما نسبته 0.4 و0.7% ، تواليا من توقعات شهر أبريل، إذ أنّ التوقعات المنقحة تشير إلى أن مخاطر الهبوط الموضحة في التقرير الأسبق تتحقق في هذه الفترة.

ومن بين تلك التحديات زيادة التضخم العالمي، وتباطؤ أسوأ من المتوقع في دولة الصين، والتداعيات المستمرة للحرب في أوكرانيا، وفقا لما ذكرته محطة ـ«CNBC»، وفقا لما جاء بعد التعافي المؤقت في السنة الفائتة عبارة عن تطورات قاتمة بشكل متزايد في السنة الحالية.

وعانى الاقتصاد العالمي من صدمات عدة، حيث كان أولها فيروس كورونا المستجد الذي ضرب كل دول العالم، وهو ما أدى إلى  مستويات غير مسبوقة من التضخم، وبخاصة عندما نتحدث في أمريكا والاقتصادات الأوروبية، بالإضافة إلى الحرب الروسية الأوكرانية منذ نهاية فبراير المنقضي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.